Tuesday, Feb 25th, 2020 - 04:54:55

Article

Primary tabs

جردة 2019.. إليكم الجيد والسيئ في أحداث وأخبار الصحة العالمية

استعرض الدكتور "توم فريدن"، المدير السابق للمراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أهم الأخبار الصحية العالمية لعام 2019، وذكر منها الجيدة والسيئة والمنفرة.
الأخبار الجيدة
قامت بعض الدول والكيانات بحظر الدهون غير المشبعة المنتجة صناعيا، وهي مادة كيميائية اصطناعية تستخدم في المنتجات الغذائية، والتي تقتل 500 ألف شخص كل عام، حيث حظرتها تايلاند والاتحاد الأوروبي والبرازيل في عام 2019، ما ساهم في رفع عدد الأشخاص الذين سيتم حمايتهم منها إلى حوالي 3 مليارات شخص.

أيضا فرضت هذا العام بعض الدول ضرائب على المشروبات المحلاة بالسكر، وذلك كخطوة رئيسية للحد من السمنة، وأولى الدول التي بدأت ذلك تشيلي، بينما قامت البيرو بطلب وضع تحذير على الأطعمة الغنية بالملح والسكر والدهون، مثل التحذير الموجود على علب السجائر.

كما عملت كل من الهند والصين وإثيوبيا وبنغلاديش وفيتنام ودول في جميع أنحاء الأمريكتين على تحسين رعاية المصابين بارتفاع ضغط الدم، الذي يقتل 10 ملايين شخص سنويا، وهذا العدد من الوفيات أكثر من تلك الناتجة عن جميع الأمراض المعدية مجتمعة.

قامت منظمة الصحة العالمية بإضافة مجموعة أدوية مضادة لارتفاع ضغط الدم في حبة واحدة إلى قائمة الأدوية الأساسية، ما سيزيد من فرص الوصول للعلاج، ويخفض تكاليفه، ويُحسن جودته.

الأخبار السيئة
لا يزال العالم غير مستعد لبعض الأوبئة، فمثلا تسبب فيروس إيبولا في مقتل أكثر من 2000 شخص في جمهورية الكونغو الديمقراطية، ولم ينته الوباء.

أيضا لا تزال الحصبة تقتل أكثر من 100 ألف طفل سنويا، وزادت الحالات بنسبة 17 في المئة؛ بسبب سوء أداء نظم اللقاحات.

تباطأ الانخفاض الأخير في وفيات الملاريا، وأصبح هناك حاجة إلى أساليب جديدة وجهد عال لخفض عدد الأشخاص الذين يقتلهم هذا المرض سنويا إلى أقل من 400 ألف شخص.

وبعد خمسة عقود من الانخفاض في النوبات القلبية ووفيات السكتة الدماغية في الولايات المتحدة، توقف هذا التقدم.

الأخبار المنفرة

ارتفع استخدام السجائر الإلكترونية بين المراهقين الأميركيين بنسبة 78 في المئة خلال عام 2019، حيث يُظهر تفشي إصابات الرئة هذا العام المرتبط بالسجائر الإلكترونية مدى انتشارها.

سلط تفشي فيروس إيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية الضوء على العنف ضد العاملين في المجال الصحي، حيث قُتل مئات من العاملين في مجال الرعاية الصحية في عشرات البلدان أثناء تقديمهم الرعاية الطبية.

ومن الأخبار القبيحة أيضا حالات الإصابة بشلل الأطفال قد تضاعفت أربع مرات مقارنة بالعام الماضي، حيث شهدت باكستان زيادة في عدد الحالات، على الرغم من أن هذا المرض كان على وشك الاستئصال.

Back to Top