Sunday, Jan 26th, 2020 - 00:48:42

Article

Primary tabs

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 13/1/2020

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

مسار البلد مستمر في الإنحدار وحديث الناس الفقر وزوال الطبقة الوسطى والدولار المتقلب صعودا والمعالجات المفقودة للتكليف والتشكيل الحكومي.
وما يزيد المخاوف على الوضع المالي، تقرير بلومبيرغ يرصد المخاطر التي ينبغي للمستثمرين الإلتفات إليها في المنطقة، محذرا من أن لبنان ليس بمنأى عن تداعياتها.
وينبه التقرير من تعثر لبنان في سداد ديونه على زعزعة استقرار المنطقة ويشير الى أن الأنظار تتجه الى التاسع من آذار المقبل، حيث يفترض سداد سندات خزينة بقيمة مليار وثلاثمئة مليون دولار.

ميدانيا الأسعار في المولات والسوبر ماركت تغلي وما من رقيب أو حسيب والحراك يستعد لجولة جديدة تبدأ غدا استنادا الى مواقع التواصل الإجتماعي.

وعلى الصعيد الحكومي تعثر في التأليف وثمة من يطالب الرئيس المكلف بالإعتذار، فيما هناك من يدعو الى تسهيل مهمته، وتوازيا هناك من يتوقع حلحلة في اليومين المقبلين كما أن هناك من يتحدث عن إعطاء الرئيس المكلف مهلة أسبوع فقط.

وفيما الدستور لا ينص على إلغاء التكليف يتحدث رجال قانون ودستور عن إمكان إنعقاد المجلس النيابي وصدور قرار بإنهاء التكليف.

في ظل هذه الاجواء عاد الرئيس الحريري الى بيروت فيما شدد رئيس مجلس النواب على ضرورة عدم تقييده من قبل الرئيس المكلف وعدم تقييد نفسه، الرئيس بري التقى وليد جنبلاط، اكد ان انقاذ لبنان ممكن ووقف الانحدار ليس صعبا.

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة نشير الى ان الرئيس المكلف التقى وفدا من المحامين اللبنانيين والفرنسيين وتناول البحث سبل استعادة الاموال المنهوبة والمنقولة الى الخارج
البداية من اخر تطورات الوضع الحكومي...

=======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون nbn"

في ظل القحط على المستويات كافة رمى رئيس مجلس النواب نبيه بري حجرا في المياه الراكدة حكوميا ومعيشيا وماليا واقتصاديا.
وأمام نقابة الصحافة كاشف الرأي العام واضعا كل الملفات على بساط الناس وأمامهم.

من التدهور الاقتصادي ومسبباته السياسية بنسبة خمسين بالمئة إلى الفساد بسبب عدم تطبيق القوانين التي وصلت عدديا إلى أربعة وخمسين قانونا مرورا أولا وأخيرا بالوضع الحكومي.
تأليفا ينحاز الرئيس بري إلى حكومة تحارب الفساد وتتكون من وزراء لديهم الكفاءة لإنقاذ البلاد مما تعانيه ويسأل: لماذا يقيد الرئيس المكلف حسان دياب نفسه بأمور لا يفرضها الدستور ولا الأعراف، ولماذا إستبعاد أي وزير سابق إذا كان ناجحا؟...
وهل الاستقلالية ان لا يكون الوزير منتميا علما أن من سمى الرئيس المكلف هم قوى سياسية وحزبية.

في كل الأحوال المطلوب حكومة ورئيس المجلس مستعد للنزول إلى ساحة النجمة مع كتلته لمنح الحكومة التي يريدون تشكيلها الثقة ولكنه لن يشارك فيها.
ومنعا للتأويل: الرئيس بري يريد حسان دياب ولكن لا يريد أن يقيده ويقيد نفسه "هو لم يمش معي ولكن أنا سأمشي معه" يقول رئيس المجلس.

أما منح الحكومة صلاحيات إستثنائية فليس واردا عند الرئيس بري لأي حكومة لا سيما ان المجلس النيابي قادر ومستعد لتلبية العمل الحكومي.

الرئيس بري يلتقي في هذا الوقت رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب السابق وليد جنبلاط في عين التينة.

=====================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام.تي.في"

بعد ما يقارب الشهر على تكليف حسان دياب تشكيل الحكومة، يبدو الرجل والطبقة السياسية التي سمته في أبعد نقطة عن التأليف، فالثلاثي الذي تولى تسميته دخل في متاهة معقدة وصعبة، إذ يختلف أركانه على الحصص والمغانم لكنهم يتقاطعون ويتعاقدون على أمر واحد، ألا وهو عدم هضم حسان دياب في نادي الرؤساء. فبعدما حاصروه اكثر من عشرين يوما، ها هم يعملون الآن على التخلص منه، إذ يرفض دياب املاءات الثنائي الشيعي بتأليف حكومة تكنوسياسية، كما يرفض ضغوط التيار الحر والعهد، لتأليف حكومة اختصاصيين مستقلين، يفرضان أسماء وزرائها عليه ويستوليان على ثلثها المعطل. ولا ينفع ان يقول الرئيس بري تخفيفا، بأن ليس لديه اعتراض على دياب بل على التركيبة الحكومية التي يتمسك بها، وكذلك لن ينفع أن يعلن التيار الحر الثلثاء تبرئة نفسه من العرقلة بعدم مشاركته في الحكومة وانتقاله الى المعارضة. فبتصرفهما هذا سيزيدان أزمة التأليف تعقيدا، وسيعطيان القضية بعدا طائفيا - مذهبيا، إضافة الى انهما يعلمان تمام العلم بان دياب لن يتراجع ولن يستقيل من التكليف، وبأن الرئيس الحريري لن يعود الى أحضانهما بل هو يتلذذ في رؤية شركائه الألداء السابقين يتخبطون في الأزمات ويتحسرون على غيابه. ومن خارج السياق فاجأ رئيس الاشتراكي وليد جنبلاط نفسه واللبنانيين بكشفه من عين التينة وجود طباخ ، طالما حرص على إخفاء أي دور له في تأليف الحكومة هو النائب جميل السيد

في المقلب الآخر من الوطن المعذب، الغضب الشعبي يتعاظم والبركان المستيقظ يتغذى من مصدرين : إنكار الطبقة السياسية الحاكمة واستخفافها بمعاناة الناس، وقد ذهب الرئيس بري اليوم حد القول إنه لم تعد هناك ثورة، إذ تقود الحراك ثلاث محطات تلفزيونية، فيما يتصرف العهد والتيار وحزب الله ببرودة لافتة وكأن الأزمة القائمة تدور رحاها في الصومال أو الكونغو.

والمصدر الثاني لغذاء الثورة، هو الوضع الاقتصادي- المالي المنهار وذوبان القيمة الشرائية لليرة والارتفاع الجنوني للأسعار وندرة الدولار وبلوغه عتبة الـ 2500 ليرة، وأنصاف الرواتب وتوالي دومينو إقفال مصادر الرزق وتسريح العمال والموظفين. وقد انطلقت الدعوات بالعشرات للتظاهر وإقفال الطرقات والاضراب الشامل. ويبدو أن الثلثاء سيستعيد بزخمه ألق الأيام الأولى للثورة وستليه مواعيد متقاربة للتعبير عن الغضب، الخميس والسبت من هذا الأسبوع. والسؤال: هل ستواصل السلطة إنكارها وازدراءها بالناس فتهددهم بحكومة نكاية و بثورة مضادة، أم أنها ستعجل في تلبية المطالب المحقة لأبنائها المتألمين قبل فوات الأوان ؟ .. من دون كبير أمل ننتظر

=======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

فجأة، عادت الحركة... لكنها حتى الآن بلا بركة.
فغدا، موقف وصف "بالنوعي"، من المرتقب أن يعلنه باسم التيار الوطني الحر وتكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل.

واليوم، كلام صريح من رئيس مجلس النواب نبيه بري، جاء فيه: "لا أريد لحسان دياب ان يقيدني ويقيد نفسه، فإذا كان لا يريد أن يمشي معي فأنا سأمشي معه".

أما حزب الله، فيكرر على لسان أكثر من مسؤول، دعوته إلى الإسراع في تشكيل حكومة إنقاذية توقف النزيف، لأن "الوضع لا يحتمل كيديات أو تصفية حسابات".

أما مساء، فسجلت زيارة قام بها النائب السابق وليد جنبلاط لعين التينة، فهم منها ألا حكومة في الأفق، وأن التعويل على عودة الرئيس سعد الحريري لتصريف الأعمال بجدية أكبر من جهة، وعلى إقرار الموازنة في المجلس النيابي من جهة أخرى.
وأصرَّ جنبلاط على عدم المشاركة في الحكومة، لكنه كشف في الوقت نفسه أنه سمى أحد الوزراء ليتولى الحقيبة الدرزية في حكومة الثمانية عشر وزيرا إذا شكلت، وأنَّه عيَّن ضابط ارتباط سياسي مع الرئيس دياب هو مستشاره رامي الريس، كما تواصل مع اللواء جميل السيد الذي يلعب دورا في عملية التشكيل.

يبقى سمير جعجع الذي يبدو حتى اللحظة في موقع المتفرج، مع تغريدات وتصريحات متقطعة، بين الحين والآخر.
هذا في السياسية. أما اقتصاديا وماليا، فالتراجع مستمر، لكنَّ خمسين بالمئة من التدهور سببه سياسي، كما قال الرئيس بري اليوم... علما أن أزمتين صحية وتربوية لاحتا في أفق الأزمات اللبنانية اليوم.

=======================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

انها صفعة عين الاسد الايرانية التي وضعت ادارة دونالد ترامب وحلفاءها في عين العاصفة… فلم ينته تعداد ضحايا القاعدة الامريكية المعنويين والنفسيين، وان أخفي ضحاياها من العسكريين، ومع كل يوم تدخلها الكاميرات لنقل حجم الدمار، تنتقل ازمة الجيش الاميركي وهيبته المكسورة الى درك جديد..

القوات الاميركية ليست معتادة على هذا النوع من الضربات، كما قالت مراسلة الـ”سي ان ان” الاميركية، فعادة هم يبادرون بالهجوم، لكننا بتنا في زمن جديد بعد اغتيال الشهيد قاسم سليماني ورفاقه كما قال الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، وبات الجنود الاميركيون الخائفون كما يروون هم، تحت مرمى الصواريخ المرعبة..

حال ممتدة الى حلفائهم من العسكريين الدانماركيين الذين كانوا في القاعدة المستهدفة بالصواريخ الايرانية، وادلوا بشهادات الرعب الحقيقية، وهم ينتظرون الآن قدوم الاطباء النفسيين للتعافي من هذه التجربة الصعبة كما وصفوها..

اما رعب الاسرائيليين فلا يوصف، وهم الواقعون بين صدى الصواريخ الايرانية وصدى خطاب الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله، الذين دعا محللوهم وخبراؤهم العسكريون الى اخذ خطابه على محمل الجد، فرسائله سمعت ومفادها ان الكيان العبري تحت انظاره كما قال المحللون الصهاينة..

في لبنان لا داعي للتحليل في مسار الازمة الاقتصادية والمالية المتفاقمة، ومع الاستمرار على هذا المنوال، فان المستقبل القريب سيكون خطيرا بحسب رئيس مجلس النواب نبيه بري، الذي اعتبر أن الأزمة الاقتصادية غير المسبوقة في تاريخ لبنان نصف أسبابها سياسية، وأول الحلول السير بحكومة في اسرع وقت ممكن.

حكومة يريدها الرئيس بري من وزراء لديهم الكفاءة لإنقاذ البلد، متسائلا: لماذا يقيد رئيس الحكومة نفسه بأمور لا يفرضها الدستور ولا الاعراف؟
الرئيس بري الذي استقبل مساء رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط، كان أكد أن كتلة التنمية والتحرير النيابية ستصوت للحكومة، لكن ليس من الضروري ان تشارك فيها كما قال ..

=====================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

الدولار وتأليف الحكومة يتنافسان على اسر اهتمام اللبنانيين، خصوصا أن الملفين مرتبطان، فكلما تعقدت أخبار التأليف كلما جنح الدولار صعودا ... وكلما جنح صعودا كلما ارتفعت أسعار السلع، وأحيانا من دون حسيب او رقيب او من دون حسيب ورقيب كافيين ... في بداية الأسبوع " الحكومة مكربجة " وأفق التأليف مقفل، وهذا ما تعكسه المواقف المعلنة والمسربة، وما ستعكسه مواقف الغد ... اليوم الرئيس نبيه بري ألمح إلى المصاعب في التأليف، وغدا يتوقع أن يعلن رئيس تكتل لبنان القوي جبران باسيل عدم مشاركة التكتل في الحكومة ... لكن السؤال يبقى : إذا لم يشارك التكتل في الحكومة، فهل عدم المشاركة هذه تنطبق على حصة رئيس الجمهورية؟ في هذه الحال، ما هي الخيارات التي تبقى متاحة للرئيس المكلف ؟

هاجس الحكومة شكل مادة نقاش بين الرئيس نبيه بري ومجلس نقابة الصحافة ... بري رأى ان خمسين في المئة من اسباب التدهور الإقتصادي سببه سياسي صرف، "ليضيف:اعطونا حكومة إنقاذية وأؤكد لكم ان إنقاذ لبنان ممكن .وقف الإنحدار ليس صعبا، فالسياسة هي الأساس، وكل السفراء الذين نلتقيهم يجمعون على ضرورة إنجاز حكومة لديها برنامج إصلاحي، وهم مستعدون للمساعدة" ...

في سياق الملف الحكومي، سجل رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي موقفا متقدما بعد لقائه الرئيس بري، فحدد الموقف من الحراك ومن وجوب تصريف الأعمال كاشفا أنه كان سمى وليد عساف للتوزير عن الطائفة الدرزية. في موضوع الدولار بقي التسعير لدى الصيارفة مرتفعا حيث بلغ ال 2450 ليرة لكل دولار، وثمة من يعتقد ان التسعير لدى الصيارفة، يحدد لدى الكبار منهم، ولا يرتبط بالعرض والطلب فقط، وهي الذريعة الجاهزة، بل إنهم يفتتحون السوق بإشارة من كبارهم على سعر معين غالبا ما يكون مرتفعا ... وثمة من يعتقد أن تواطؤا ما يجري بين صيارفة ومصرفيين، وإلا كيف يمكن تفسير أن الدولار ينفذ صباحا حتى قبل ان يبدا الصيارفة عملهم ... ومن ابرز أخبار القطاع المصرفي اليوم ما أعلنه البنك المركزي المصري اليوم الاثنين أنه لم يتلق طلبا من بنك عوده اللبناني لبيع عملياته في مصر.

====================

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

على قدر اهتمام بريطانيا العظمى بمفاوضات الأمير هاري مع جدته الملكة اليزابت في قصر ساندريغهام اليوم لتسوية الحرب الأهلية، يأتي خبر "البركست" السياسي الذي سيعلنه "أمير" التيار جبران باسيل غدا من قصر ميرنا الشالوحي وبما توافر من استقصاء عن مؤتمر الثلاثاء الإستراتيجي فإن باسيل سيعلن ما كان معلنا سابقا: لن نتدخل في أسماء الحكومة.. واعتبرونا غير موجودين.. أما الثقة فنقررها تبعا للتشكيلة ونوعيتها. لكن الطارىء الوحيد أن باسيل سيتوجه بكلام يخص دياب الذي ووفقا لمصادر التيار يؤلف وحيدا.

حاصر حصارك لا مفر.. في حلقة تمتد من التيار إلى رئيس مجلس النواب نبيه بري معطوفا على رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.. حيث "التم الشامي على المغربي" ومعا لسد طريق تلة الخياط بالسواتر السياسية. ومن علامات الساعة لدى بري أنه يريد حوكة حسان دياب ولا يريدها.. يتطلع إليها حكومة تحارب الفساد لكنها تضم سياسيين من صناع الفساد.. لا يريد أن يقيده دياب ويتهمه بتقييد نفسه.. قائلا إذا كان هو لا يريد أن يمشي معي فأنا سأمشي معه غير أن الشروط التي يعانيها بري اليوم هي نفسها كانت قد نسقت مع الرئيس المكلف.. وجرت تسميته على أساس حكومة اختصاصيين خبراء ومستقلين.. وإذا بالانقلاب يحل على المكلف قبل أن يستكمل التأليف استغلت السلطة بمكوناتها كلها ظرفا إقليما وانسلت منه إلى بدعة التكنو سياسية لكأنها لم تقرأ في كتاب السابع عشر من تشرين.. ولم يكن من شوارع غاضبة.. ولا مواطنيين فقدوا مداخيلهم وأرزاقهم وصارت علمتهم بنصف قيمتها.

لم تعر السلطة الناس قيمة.. وظلت الى تاريخه تفرض شروطها.. بذريعة "لم الشمل" فيما طلب المتظاهرين الأول هو "تفريق" هذا الشمل الذي تسبب بالخراب. وبشمل بري جنبلاط هذا المساء بعد قمة " الصمود والتصدي "كشف زعيم الحزب التقدمي عن اتصال مع اللواء جميل السيد وابلاغه عن اسم المرشح الدرزي وقال جنبلاط ان عملية التشكيل لها اصول وفروع .. وسنكون خلال هذه النشرة مع رد للواء السيد .

واعترف جنبلاط أن الحراك "أسقطنا" لكنه لم يقدم حلا ولا خطة لكيفية الوصول إلى الحكم وقال إنه لا يمكن أن يبقى البلد بهذه الحال من الانحلال وإذا بقينا على المنوال نقسه يزداد الفراغ. هذا الفراغ لن يعود فراغا لا سيما في ثلاثاء الغضب.. والشارع سيتخذ المبادرة على الارجح لان فرصة الاشهر الثلاثة لم تعد قابلة للتجديد.

Back to Top