Tuesday, Feb 25th, 2020 - 05:32:25

Article

Primary tabs

نمر بو نصّار، فؤاد يمين، نبيلة عوّاد وستيفاني عطالله في حلقة نهاية العام من "بيت الكل"!

استضاف الممثل عادل كرم كلا من الممثلين نمر بو نصّار، فؤاد يمّين، ستيفاني عطالله، والإعلامية نبيلة عوّاد في حلقة خاصة من برنامجه الأسبوعي "بيت الكل" عبر شاشة الأم تي في مساء الجمعة 27 كانون الأول ديسمبر.

لبست حلقة عادل هذا الأسبوع رداء الميلاد المجيد، فرغم الأزمة الاقتصادية التي يعيشها لبنان، ورغم الغصّة في قلوب اللبنانيين، إلّا أنّ ثقافة الحياة والفرح لطالما كانت شعار هذا الشعب منذ الأزل، بحسب ما قال عادل في افتتاحية حلقته، كما أثنى على روح التعاون والعطاء التي ظهرت جليّة عند اللبنانيين في هذه الظروف الصعبة، فأعطوا الميلاد معناه الحقيقي عبر تكاتفهم بعضهم مع بعض.

حلّ نمر بو نصاّر ضيف القسم الأول من الحلقة، فتحدّث عن الكوميديا التي بصمت حياته، فأصبح أحد رموزها المعاصرين في لبنان، خاصة أنه ميّز نفسه عن زملائه باختياره للغة الانكليزية كلغة اساسية في اسكتشاته. حيث اعتبر أنّ للغة الانكليزية مميزاتها على المسرح، ليؤكّد له عادل أنّ المشاهد يتقبّل الكلمات النابية والانتقادات في الاسكتشات باللغة الانكليزية أكثر من تقبّله لها باللغة العربية ، بسبب تعوّد الناس على مشاهدة الأفلام الأميركية.

استرجع نمر بداياته في عالم الكوميديا الذي دخله عبر برنامجه الإذاعي، فاعتبر أنّ للاذاعة فضلا اساسيا لما هو عليه اليوم. حيث أصبح من أكثر الوجوه الكوميدية طلبا في الحفلات وعالم الـ Stand Up حتى إنّه جال عددا كبيرا من الدول الأجنبيه بفنه ومسرحه الخاص.

تحدث نمر عن المباردة التي قام بإطلاقها عبر خلق موقع الكتروني خاص يهدف إلى مساعدة المواطنين المهتمين بالعمل في الشأن العام، إذ يخضعون لعدّة امتحانات مع أشخاص مختصّين، ويتم تقييم قدراتهم في هذا المجال بحسب معايير محدّدة. اعتبر نمر أنّ الهدف الأساسي من هذه المباردة هو تبيان حجم الطاقات الموجودة عند اللبنانيين لتبوّؤ المراكز العامة والعمل في الشأن السياسي بعيدا عن الفساد الموجود في السلطة الحالية. إذ يتمتّع بعض الشباب اللبناني بثقافة سياسية واجتماعية ممتازة، ولديهم الكفاءة اللازمة للوصول إلى السلطة.

انضمّت الإعلامية نبيلة عوّاد إلى استديو "بيت الكل" وشاركت في الجلسة، فتحدّثت لعادل عن علاقتها بشاشة الأم تي في التي تطلّ عبرها من خلال النشرة الإخبارية، كما كشفت الظروف التي جعلتها تغادر لبنان وتترك عملها فيها، ومن ثمّ تعود إلى أحضانها مباشرة فور عودتها إلى ربوع الوطن.

نبيلة تحدثت عن مشاركتها في الانتفاضة اللبنانية، حيث كرّست عملها في الاستديو والشارع لهذه الثورة، واعتبرت أنّ صرخة الشعب اللبناني محقّة بالحصول على أدنى حقوقه.
تخلّل الحلقة بعض التعليقات الكوميدية من عادل، حيث كشف أنّ لنبيلة شقيقا اسمه نبيل وشقيقة اسمها نبال، وتحدّى نمر في ترديد جملة "نبيل نبيلة نبال" عدّة مرات دون الوقوع في الخطأ. ومن ثمّ مازح نبيلة قائلا: انتِ من لبنان او من النيبال؟! كما عرض صورة تذكارية قديمة لنبيلة أثناء عزفها على آلة الطبلة، وتحدّاها بالعزف عليها داخل الاستديو.

انضمّ كل من فؤاد يمين وستيفاني عطالله إلى لجلسة يرافقهما عباس جعفر في شنطة مقفلة، فأضاف إلى الحلقة أجواء كوميدية مميزة، إذ كشف عادل أنّ فؤاد يمين هو مكتشف عباس وهو من أعطاه فرصة ظهوره الأولى عبر الشاشة. وتحدثت ستيفاني عن الأعمال الدرامية التي شاركت فيها في الفترة الأخيرة، إلى جانب خوضها لتجربة سينمائية جديدة انتهت من تصويرها في الأيام الماضية، كما تحدثت عن تحضيراتها لمسلسلات جديدة، أما فؤاد يمين فقال بأنه صوّر أكثر من فيلم سينمائي في الأشهر الماضية، لكن حتى اليوم لم تبصر أفلامه النور بسبب الوضع الراهن.

من ناحية أخرى، قدّم فؤاد أغنية خاصة قام بتأليفها من وحي الإنتفاضة اللبنانية، ومن ثمّ عرض له فيلما قصيرا قام بتمثيله يعكس واقع الأزمة التي يعيشها لبنان في الفترة الحالية، حيث اعتبر يميّن أنّ الهدف من هذا العمل هو نقل الحقيقة كما هي في قالب اجتماعي مضحك ومبك في آنِ معا. فؤاد قال إنه من الّذين تحمّسوا جدا للثورة، وعبّر عن إيمانه بقدرة اللبنانيين على التغيير. اعتبر فؤاد أن الوضع الراهن أثّر بشكل سلبي على المشاريع الفنية التي كان يستعد لتنفيذها، وقد توقّفت جميعها في الوقت الحالي، لكنّ هذا الأمر لن يخفف من عزمه وإصراره كجميع اللبنانيين.

كعادتها أطلّت الممثلة أديل جمال الدين في فقرة فكاهية مميزة، استضافت خلالها الشاعرة رملاء المعروفة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. أما ستيفاني فتحدثت عن برنامجها "كزدورة" الذي تطلّ فيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتتحدث خلاله عن المعالم السياحية والمطاعم والمأكولات اللبنانية. علّق فؤاد على موضوع الطعام الذي خسر علاقته الوطيده به بعد خضوعه لعملية جراحية أفقدته الكثير من وزنه. بدورها، كشفت ستيفاني عن شغفها في القديم في السفر، وأبدت رغبتها بجولة في العالم أجمع. كما تحدثت عن امتلاكها للجنسية الفرنسية إلى جانب جنسيتها اللبنانية الأم، وعن خصوصية كّل منهما.

استرجع الضيوف ذكرياتهم مع عيد الميلاد المجيد، وتمنّوا أن يحمل معه هذا العام السلام والاستقرار والحلّ للأزمة اللبنانية، وختموا الحلقة بمفاجأة عباس جعفر في عيد ميلاده الذي صادف خلال شهر كانون الأول الحالي، فقطعوا معه قالب الحلوى، ليودّع عادل المشاهدين في اخر حلقة من "بيت الكل" للعام 2019 واعدا ايّاهم بحلقات مميزة خلال العام 2020.

Back to Top